أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / في ذكرى رحيل البطل فياه ولد المعيوف/محمد ولد حمود

في ذكرى رحيل البطل فياه ولد المعيوف/محمد ولد حمود

تحل اليوم السادس عشر من مارس الذكرى الثانية لرحيل المغفور له بإذن الله البطل فياه ولد المعيوف.

كان رحمه الله يتمتع بخصال جمة اجتمعت كلها فيه في آن واحد، فقد كان كريما معطاء منفقا في سبيل الله ، يساعد الفقير والمحتاج ، ويعالج المريض والمسكين.

كما كان شجاعا بما في الكلمة من معنى مقداما لا يهاب الموت ، لأنه يعلم أن الجبن والخوف لا يزيدان العمر ولو بلحظة. كما كان رحمه الله مهابا، فقد أعطاه الله هيبة من لدن كل من يلاقيه فيحترمه الكبير ويوقره الصغير.

ومن خصاله الكثيرة عصاميته وحبه للعمل الحلال، فبعد أن تمت احالته للتقاعد بصفة مفاجئة في بداية الثمانينات، وحُرم من حقوق خدمته العسكرية المشرفة، قام رحمه الله بالاستثمار في النشاط الزراعي والرعوي كي يغنياه بالحلال بعدما تعرض له من ظلم من قبل السلطة القائمة آنذاك ، فقام رحمه الله بحفر  آبار ارتوازية على نفقته الخاصة في ولاية آدرار وولاية واترارزة ، وجعلهم صدقة جارية لسقاية السكان المحليين. كما قام بعمل عدة مزارع في منطقة يغرف وآدرار عموما ومنطقة بوتلميت.

قال الشاعر همام  في مدح فياه رحمهما الله :

موريتان اتقدم حته     ****  محد اف قواتو فيــــاه
والا عند امنين اوفكته ****  فيـــاه استغفرن لله

فياه المعلوم النزيـــــــــــــه**** بوزنفه لغليــــــــــــــــظ الوجيه
الطاهر لكريـــــــــــم ابديه**** لعرب كاع ابلا حكـــــــم امعاه
ما يكدر عربي يطفش فيه**** او لايكدر عربي يتلقـــــــــــاه
ابخاسر والشاعر يبغيـــــه**** والطامع والي كال اعـــــــلاه
فياه الفات ازهز بيــــــــــه**** اعل حبل الركه مشـــــــــــاه
واللي كامل لاه اناصيـــــه**** بالزنفه والله مول اجــــــــاه
لاه يتحتت بين ايديــــــــــه**** لين اساو وجه واكفــــــــــاه.

إن شخصية وطنية بحجم البطل فياه والمعيوف رحمه الله ،- وبالنظر إلى كل ما قدمه للوطن من تضحيات جسام على رأسها مساهماته في تأسيس الدولة الموريتانية منذ نشأتها، مرورا بإشرافه على تأسيس قوة الدرك الوطني، وانتهاء بماقدمه من أعمال بطولية دفاعا عن الوطن في حرب الصحراء ، فبعد أن تقاعس العديد من ضباط الجيش آنذاك عن خوضها، قام فياه رحمه الله بالتطوع تلبية لنداء الوطن بالرغم من أنه كان قائدا للدرك الوطني- .

إن شخصية بحجم البطل فياه ولد المعيوف رحمه الله كان من الأنسب أن تلقى تكريما يليق بمقامها،كأن يطلق اسمه على مطار او ميناء او جامعة…. كي لا تنسى أجيالنا القادة الأبطال الذين خاطروا بأغلى ما يملكون وهو أرواحهم الطاهرة دفاعا عن وطننا الغالي الجمهورية الاسلامية الموريتانية.

ونحن بذلك لا نوفيهم حقهم أبدا، فماقدموه جزاءه عند بارئهم، رحم الله فياه ولد المعيوف وأسكنه فسيح جناته.

 

محمد ولد حمود

inchiri12@hotmail.com