أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / موريتانيا.. مرشح رئاسي يعد بتطبيق الشريعة الإسلامية

موريتانيا.. مرشح رئاسي يعد بتطبيق الشريعة الإسلامية

أعلن الشاب المثير للجدل  يحظيه ولد داهي ، أمس الجمعة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة شهر يونيو المقبل  في موريتانيا ، ويعد تطبيق الشريعة الإسلامية أبرز نقاط برنامجه الانتخابي.

ولد داهي أعلن ترشحه في حفل مصغر في دار الشباب القديمة بالعاصمة نواكشوط ، حضرته فرق فنية شبابية قدمت عروضا راقصة ، وسط زغاريد ورقص وتصفيق الحضور ، الذي شغل نصف القاعة .

فرقة “راب” غنت ليحظيه في حفل ترشحه

“الشيخ يحظيه” كما يحب تسمية نفسه، بدأ خطابه بضرورة الرجوع إلى الصواب وتطبيق شرع الله في موريتانيا، عن طريق تطبيق الحدود ، والتركيز على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، وإعطاء العلماء مكانة لتحصين الأمة من الإرهاب والتطرف.

المرشح الذي يدير مقرا للرقية الشرعية في العاصمة ، ركز في خطابه على ضرورة عمل المرأة لدورها في نشأة المجتمع وتطوره، وقال إنها “كانت تسقي الجيوش الإسلامية وتضمد جراحها، وتواسي مرضاها كما حملت السلاح في بعض الغزوات”.

ووعد ولد داهي الشباب بتوفير فرص عمل للشباب ،والقضاء على البطالة ، وجعله ركيزة في تنمية البلد ، لأهمية الشباب ودوره في تقدم الدول ، كما وعد ببناء المدارس والجامعات والمعاهد وتحسين ظروف المعلمين ، وقدم تشخيصا لقطاع الصحة ، ووعد بإعادته إلى الحياة ، “بعد أن كان طريقا معبدا نحو الموت”.

المرشح  الذي جاء  خطابه في  6 صفحات ، شخص وضعية القضاء ووعد بعلاج نواقصه عن طريق إعطاء السلطة للقاضي ، وتحسين ظروف القضاة المادية ، كما سيجعل الإعلام أداة رقابة وسيعيده لمكانته المعهودة .

وقال ولد داهي إن موريتانيا بلد غني عن الهبات والمساعدات الخارجية لثرواته الطبيعية وبيئته الزراعية الخصبة، وثروته الحيوانية ، واعدا بتسيير وعقلنة هذه الموارد وجعلها نعمة على الشعب لانقمة عليه، وفق تعبيره.

ووعد بإنشاء شرطة أخلاقية ، دون ذكر تفاصيل عملها ، والهدف منها وهو الذي عرف بخروجه في الساحات للمطالبة بإعادة تطبيق الحدود، ومنع الاختلاط ، كما كان يقود جماعة شبابية لتغيير “المنكر” في الساحات العامة ، عن طريق مكبرات الصوت و لو لزم الأمر إحضار الشرطة.

“الشيخ يحظيه” وعد بإنشاء صندوق للزكاة يتكفل باليتامى والأرامل، مؤكدا أنه سيسعى لمجانية الحالات المستعجلة بالأدوية غير المزورة ، المشكلة التي وعد بحلها وإرسال الناس إلى الحياة بدل تعجيل موتهم ، وفق تعبيره.

 

خطاب المرشح لم تغب عنه الشرائح المهمشة ، كما بقية المرشحين ، وعد بتحسين ظروفهم ، مركزا على “الحمالة” والمتقاعدين ، وقال إنه سيوفر العلف مجانا للمنمين ، كما سيحل مايعرف بمشكلة ديون “الشيخ الرضا” بما يرضي الأطراف .

من أبرز نقاط برنامج الشيخ يحظيه الوعد بالقضاء على الملحدين وتحصين المجتمع ضد الإلحاد والتطرف، وعود صفقت لها القاعة غير المكتظة كثيرا.

 

ولد داهي قال إن الجيش هو سند الأمةواستقرارها ، واعد بدعمه بالمال والسلاح لتعيش موريتانيا في سلام ورخاء، وعلى مستوى العلاقات الخارجية أكد أنه سيحتفظ بحسن الجوار مع الجميع وسيحسن العلاقات الدولية .

حضور نسوي

 

 

 

 

 

 

وختم ولد داهي خطابه ب” انطلاقا من هذه المرتكزات السابقة أعلن ترشحي للرئاسة ، راجيا من المهتمين بموريتانيا وتنميتها ومدنيتها دعمه .

 

يحظيه داهي ، الشاب المثير ، الذي يعد بتطهير البلاد من الإلحاد، وزع بطاقات دعوة للحفل كتب عليها “أدعوا كل مؤمن ومؤمنة يسوؤه تعطيل الشرع في موريتانيا ويفرحه تطبيقها أن يحضر لتكثير المطالبين بشرع الله في موريتانيا”، مطالبا ببمشاركة المنشور “لإغاظة من يريد بلادنا علمانية”.

ترشح يحظيه أشعل وسائل التواصل الاجتماعي في موريتانيا ، وعلق عليه كثر، المدون إدومو غالي نشر صورة من حضور فنانين لحفل الترشح وقال “هل هي مصالحة بين المترشح والفن ؟ ”

شاهد أيضاً

دبلوماسي إماراتي يشيد بسير انتخابات الرئاسة بموريتاني

  أشاد السفير الإماراتي الجديد لدى نواكشوط حمد غانم حمد المهيري، بـ”حسن سير الانتخابات الرئاسية …