أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / هذا ماقامت به حرم ولد الغزواني في واشنطن (تدوينة)

هذا ماقامت به حرم ولد الغزواني في واشنطن (تدوينة)

ذهبت زوجة الجنرال محمد ولد الغزواني، طبيبة الأسنان مريم بنت محمد فاضل ولد الداه، إلى الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2011 لتعالج طفلا لهم، حيث حصلت على تأشرة زيارة من طرف سفارة الولايات المتحدة في نواكشوط، حينها كان زوجها قائد الأركان .
وبعد عدة أشهر، انتهت صلاحية التأشيرة وحتى تبقى في أمريكا دون الخروج وطلب تأشيرة جديدة، تم نقل وضعها القانوني للسفارة الموريتانية في واشنطن، وبما أنها ستبقى في الولايات المتحدة لفترة طويلة وتحتاج المال، تم تعيينها المستشارة الأولى والقائمة بالأعمال كليا طيلة فترتها في واشنطن رغم أنها لا علاقة لها بالدبلوماسية ولا تتحدث اللغة الانكليزية، كغيرها من بعض العالمين بالسفارة الموريتانية في الولايات المتحدة .
خلال فترة تواجدها في أمريكا، عينت زوجة ولد الغزواني، مريم بنت محمد فاضل ولد الداه، أخاها وابن خالتها وابن اختها داخل السفارة الموريتانية، ومع مرور الزمن كان راتبها يزداد .
وحينما تم استبدال السفير الموريتاني بسفير جديد، علق راتب ابن خالتها وابن أختها وأخيها، وهو ما جعلها تطلب من المحاسبة التراجع عن توقيف راتب أخيها على الأقل، فرفضت المحاسبة الطلب وتمت إقالتها وتعيين بنت بيجل كمحاسبة للسفارة .
هذه السيدة اسست جمعية لأمراض التوحد، وقد قامت دولة الإمارات بتقديم مساعدات هائلة للجمعية مع عديد الشراكات، دون ان ينعكس ذلك على مرضى الجمعية .
ومع ذلك أيجيك واحد وايكولك غزواني شخص نزيه، امشي هوك حمي تاديتك وخرص يكانك وجهك هو ال نزيه !
ستدركون مع مرور الزمن أننا أمام نسخة جديدة من ولد عبد العزيز وتكيبر او لربما نسخة أسوء منهم .

 

من صفحة المدون wel meke

شاهد أيضاً

تازيازت تستعرض اجراءاتها الصارمة للمحافظة على البيئة والصحة العامة(صور)

تحت عنوان (البصمة البيئية لتازيازت /حماية البيئة والصحة) عرضت شركة تازيازت كينروس فيلما وثائقيا تناول …