أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / عمال تازيازت يودعون إشعارا بإضراب

عمال تازيازت يودعون إشعارا بإضراب

أودع عمال شركة “تازيازت” العاملة في مجال استخراج وتصدير الذهب أشعارا بالدخول في إضراب عن العمل لدى إدارة الشركة.

 

وأعلن المناديب في البيان رفضهم لمذكرة أرسلتها الإدارة بداية الشهر الجاري، المستحقات التحفيزية للفصل الثاني من السنة، ووصفوها بـ”الأحادية”.

 

واعتبر مناديب العمال أن المذكرة تشكل “طعنة في الظهر”، مذكرين بأنهم كانوا “عاكفين على مفاوضة الإدارة من أجل التوصل إلى حل مشترك يضمن الحفاظ على السلم الاجتماعي في مكان العمل من خلال التوصل إلى صيغة مقبولة ومتماشية مع منطق الإنتاج والتحفيز من أجل مصلحة العامل ورب العمل على السواء”.

 

وحمل المناديب إدارة الشركة “المسؤولية الكاملة لما قد يؤدي إليه هذا التصرف الأحادي”، ودعوا “إلى تصحيح الصيغة التي اعتمدت خطأ في حساب بونيس الفصل الثاني”، كما أكدوا “جاهزيتهم لأي نقاش جاد وجدي حول كافة النقاط من أجل إبرام اتفاقية جماعية جديدة مبنية على المنطق والإنصاف”.

 

ودعا المناديب كل “العمال والعاملات في تازيازت إلى مزيد من اليقظة التامة والحيطة وليستعدوا لكل جديد”، معتبرين أن الإدارات السابقة عودتهم على أن الحقوق “غالبا ما تنتزع ولا تعطى من طرفهم”، مشددين على أن ذلك يثبت أنه “لا بد من التضحية من أجلها والدفاع عنها بكل غال ونفيس”.

 

ورأى المناديب أن تصرف المدير بإصدار المذكرة كان “أحاديا وقفزا مشينا على مكتسبات العمال”، مذكرين بما وصفوه “النقاشات الماراتونية منذ شهر إبريل الماضي، وبعد أخذ ورد وتقديم شهادات أحادية من مكاتب تدقيق الشركة تفيد بخسارتها.. الشيء الذي رفضناه لتنافيه مع واقع الشركة وما نعرفه من تضاعف للإنتاج مصحوب بارتفاع مطرد لسعر الذهب”.

 

وشدد مناديب العمال على أنه “من غير المعقول أن يكون رب العمل هو الخصم والحكم في قضية ادعاء عدم الربحية”.

 

وأشاروا إلى أن اتفقوا مع الشركة في نهاية الفصل الأول على صرف تحفيز الفصل الأول بقيمة ستة عشر يوم ونصف مع مبلغ كبش العيد، لكن بالنسبة للفصل الثاني فاجأتهم الإدارة بالقفز للإمام نحو المجهول والتصعيد بصرف خمسة أيام فقط.

 

وأكد المناديب رفضهم لهذا التصرف الذي وصفوه بالمستفز، لافتين إلى أنه يأتي “في الوقت الذي صرفت فيه عدة شركات خاصة كشركة (اسنيم) وشركة (م س م) وحتى بعض القطاعات العامة علاوات معتبرة لعمالها بمناسبة العيد”.

 

وأهاب المناديب بالعمال للاتحاد والاصطفاف خلف مناديبهم من أجل الدفاع عن مستحقاتهم، وحذروا الإدارة والمدير العام لتازيازت من الذهاب بعيدا، وفرط عقد السلم مع المناديب، مؤكدين ضرورة أن يعي “أن الصراع المفتعل والعبثي للنيل من حقوق العمال ربما يكلف أعمال الشركة كثيرا وبشكل غير رجعي بالسرعة التي تتكسر فيها الثقة”.

الاخبار

شاهد أيضاً

انواذيبو :انطلاق فعاليات الأيام الثقافية والفنية لصالح الجمعيات الشبابية والثقافية في المدينة

  انطلقت ليلة البارحة بمركز المعرفة في مدينة انواذيبو فعاليات الأيام الثقافية والفنية “النسخة الأولى …

الشعب المصري يشعل ثورة جديدة لاسقاط السيسي

تشتغل مشاعل الثورة من جديد في مصر وسط دعوات للتظاهر والاحتشاد للمطالبة برحيل الرئيس عبد …