أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / قرابة 300 موريتاني يعودون إلى البلاد عبر مطار أم التونسي

قرابة 300 موريتاني يعودون إلى البلاد عبر مطار أم التونسي

عاد 294 مواطنا موريتانيا إلى البلاد الجمعة عبر رحلات جوية وصلت مطار التونسي من أسبانيا، وتونس والمغرب، فيما أخضعت السلطات الصحية العائدين لإجراءات صحية لمنع وصول مصابين بفيروس كورونا المستجد إلى مدينة نواكشوط قبل الخضوع لإجراءات الوقاية.

ووصلت مطار نواكشوط الجمعة ثلاث رحلات للموريتانية للطيران، أولاهما وصلت الثانية ظهرا قادمة من أسبانيا، فيما وصلت الثانية الرابعة والنصف قادمة من المغرب، لتصل الرحلة الثالثة من تونس العاشرة ليلا.

وأعدت السلطات الصحية في المطار ثلاث فرق طبية، كانت في استقبال الرحلات، وذلك بهدف إجراء الفحوص لجميع المسافرين، عبر الكشف المبكر عن الفيروس، وأخذ إكمال فحص المسافرين على كل رحلة من الرحلات الثلاث ما بين ساعة إلى ساعة ونصف.

وفرض الطاقم الصحي بقيادة الطبيب الرئيس بالمطار سعيد أعمر شين على المسافرين احترام المسافة الاجتماعية، وبدأت الإجراءات بقياس حرارة المسافرين عند بوابة الطائرة عبر جهاز الكشف الحراري.

كما اتخذ الطاقم الصحي عدته لكل الحالات الطارئة بما فيها الإغماء، فضلا عن أخذ العينات، وإجراء الكشف، ومتابعته، وإصدار النتيجة للمسافرين.

وتم تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقا لما أعلنه الليلة المدير العام للصحة العمومية الدكتور سيدي ولد الزحاف في حديث للتلفزيون الرسمي.