أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / برلمانية موظفة سابقة بالبنك المركزي: أشعر بالصدمة والخجل

برلمانية موظفة سابقة بالبنك المركزي: أشعر بالصدمة والخجل

عبرت النائب البرلمانية والموظفة السابقة بالبنك المركزي النانة بنت شيخنا عن صدمتها من المعلومات المنشورة عن اختفاء مبالغ من العملة الصعبة من صناديق البنك المركزي.

وأضافت بنت شيخنا في تدوينة بصفحتها في موقع الفيسبوك: “ألا أندهش؟ ألا أشعر بالخجل تجاه مؤسسة عملت بها لسنوات طويلة إلى غاية 2013؟ مؤسسة كانت المهنية والأخلاقية تسود عمالها، وكانوا مثاليين!.”.

وقالت النائب والقيادية بحزب تكتل القوى الديمقراطية إنه يبدو “من المؤكد الآن أن هذا العمل الإجرامي قد بدأ منذ 2013، واستمر إلى غاية الأيام الأخيرة، حيث انفجرت الفضيحة. لقد تم تخريب كل الإجراءات الصارمة لمؤسستنا على مدى 7 سنوات”.

نص التدوينة:

لا تعوزني الكلمات للتعبير عن مدى الصدمة التي انتابتني، بعدما طالعت ما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن فضيحة النهب التي حصلت بالبنك المركزي.

ألا أندهش؟ ألا أشعر بالخجل تجاه مؤسسة عملت بها لسنوات طويلة إلى غاية 2013؟ مؤسسة كانت المهنية والأخلاقية تسود عمالها، وكانوا مثاليين!.

ويبدو من المؤكد الآن أن هذا العمل الإجرامي قد بدأ منذ 2013، واستمر إلى غاية الأيام الأخيرة، حيث انفجرت الفضيحة.

لقد تم تخريب كل الإجراءات الصارمة لمؤسستنا على مدى 7 سنوات.

إن البنك المركزي ليس بنكا عاديا تجاريا أو بنك أعمال، البنك المركزي في كل دولة هو جدير بأن يكون الضامن الأول والأخير للتمويل ولاقتصاد الدولة.

وفي جميع أنحاء العالم يعتبر مقدسا، فهو ليس فقط وصيا على خلق النقد وتداوله، وإنما كذلك له دور في تمويل وتوازن الاقتصاد، واستقرار الأسعار، وهو يعتبر في كل الأنحاء، تجسيدا لمصداقية الدولة برمتها.

لا أعرف مالذي أقوله، سوى أن الخجل يتملكني من بلدي، وأن من الملح أن تعاد مؤسساتنا إلى سكة الوضعية الطبيعية.