أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية الاخبار / كوركول : توقيع إعلان بين المزارعين والمنمين حول الزراعة المطابقة للمعايير البيئية

كوركول : توقيع إعلان بين المزارعين والمنمين حول الزراعة المطابقة للمعايير البيئية

تم مساء أمس الاربعاء بمباني بلدية كيهيدي التوقيع على إعلان مشترك لإنشاء شبكة للتنسيق بين المنمين و المزارعين لصالح الزراعة المطابقة لمعايير السلامة البيئية في ولاية كوركول.

ووقعت الوثيقة بمبادرة من منظمة مجموعة بحوث التنمية الريفية من طرف ممثلي تجمعات المزارعين و المنمين في مختلف القرى التابعة للولاية.

وتعتمد الوثيقة خطة ملائمة للبيئة فيما يتعلق باستخدام السماد عن طريق خلاصات طبيعية مناسبة للوسط البيئي كبديل عن استخدام المواد الكيميائية ذات التأثير السلبي على المياه و التربة.

وأكد الاعلان المشترك تم التأكد من ضرورة احترام معادلات التوازن البيئي في الانشطة الزراعية بوصفه أقل تكلفة جزافية و أكثر نجاعة من حيث النتيجة و نمط التأثير.

كما نص على تنسيق كل الجهود لحل الخلافات البينية والدفاع عن المصالح المشتركة للقطاع الزراعي.

و أعلن الموقعون عزمهم على مضاعفة الانتاج لما تتيحة هذه التقنية من مساعدة على تخصيب التربة و مكافحة الآفات و مراعاة التوازن بين عناصر البيئة المختلفة.

كما سيساهم هذا الاعلان في تثمين الانتاج المحلي و تقييم التجارب الخاصة بالمجال لتطوير الأداء سعيا لتحقيق النموذجية في الأداء.

من جهته أعلن العمدة المساعد لبلدية كيهيدي السيد محمدو بكاري تانجا دعم البلدية الكامل لهذا الاعلان وسعيها لتشجيع جميع الاطراف لتنفيذه بكل جدية خدمة للانتاج المحلي وتطويرا للحلول المتناسقة مع البيئة بوصفها أولوية للجميع من حيث حيز الهواء و المناخ و التربة و المياه.

و أضاف أن البلدية ستقدم الدعم المناسب لهذا البيان المشترك بوصفه مساهمة قيمة في تنسيق الجهود بين المزارعين و المنمين.

وقدم تشكراته للمنظمة و شركائها و من خلالهم إلى جميع شركائنا في التنمية على ما بذلوه من جهود لصالح القرى و التجمعات في الولاية.

من جهته أكد السيد موييز لونمبا منسق منظمة مجموعة بحوث التنمية في ولاية كوركول أن هذا الاعلان المشترك يعتبر نموذجا للعمل الجماعي الناجح الذي يسعى لخدمة الزراعة بمعايير صحية تحترم التوازن البيئي الضروري.

و أضاف أن منظمته تسعى دائما للمساهمة في الجهود التنموية وابتكار الحلول المناسبة لبعض إشكالات الواقع بما يخدم الجميع، داعيا المشاركين للمساهمة كل من موقعه في تنفيذ هذه البنود لما لها من انعكاس إيجابي على الانتاج الزراعي.