أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / انتشار ظاهرة السطو المسلح على المارة في شوارع انواكشوط الشمالية

انتشار ظاهرة السطو المسلح على المارة في شوارع انواكشوط الشمالية

تشهد اغلب الشوارع الفرعية في مقاطعات ـ توجنين ـ دار النعيم ـ تيارت ـ المكون لولاية انواكشوط الشمالية منذ فترة انتشار شباب اغلبهم قاصرون قانونية وإن كانو في احجامهم و واقعهم بالغون ـ جلهم من مواليد ( 2004 ـ 2005 ) يمتهنون سلب كل مار من تلك الشوارع الفرعية التي لا سلطان لغيرهم عليها , بل أن بعضعهم بلغ به حد أمن تدخل الأمن إلى اتخاذ نقاط تفتيش دائمة عند مدخل أو مخرج تلك الطرق الفرعية و تغريم كل مار به راجلا كان أو راكبا .

ساكنة الاحياء المجاورة تلك الطرق التي اتخذها اولئك المراهقون وكرا لاصطياد ضحاياهم يشكون مما يقوم به اولئك المراهقون الذين في غالبهم من المتعاطين للحشيش و المخدرات دفعهم لذلك الفقر و الجهل و الفراغ و تخلى الاباء عن مسؤوليتهم .

ذلك الواقع المرير الذي تشهد الشوارع الفرعية بولاية انواكشوط الشمالية يتطلب تدخلا سريعا وفعلا من طرف الأجهزة الأمنية وبشكل فوري لأن أمن ساكنة تلك الاحياء صار مهددا و البقاء في تلك فيها يعتبر كابوسا يؤرقهم فقد هجرها اغلب ساكنتها خوفا على ارواحهم و ابناءهم .

فمتى تراجع الاجهزة الامنية سياساتها في تلك الولاية و تقوم بواجبها في تأمين ساكنيها .

السبق الإخباري