أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / لا تنس ربك•• من شعر محمد ولد أحمد يوره

لا تنس ربك•• من شعر محمد ولد أحمد يوره

لا تنس ربك

مجاراة أدباء مغاربة ومشارقة لبيتي ابن أحمد يوره
لا تنس ربك .

قبل مدة استحسن أحد الأدباء من الكويت بيتي العلامة محمد بن أحمد يوره التاليين 
فأرسلهما لصديقنا الفاضل الدكتور عبد الحكيم الأنيس (من سوريا ) فاستحسنهما وأضاف لهما تذييلا جميلا سار على منواله بعض الأدباء من مختلف الدول العربية 
وما كنت أذكر أنني شاركت في الأمر حتى أرسل لي عددا من مجلة روى يتضمن ذلك. فكتب في العدد الثاني من هذه المجلة ما نصه : كتب إلي الأخ الكريم الفاضل المحقق الشيخ محمد بن مهدي العجمي قائلا : 
ومن الأبيات الآسرة للأديب محمد بن أحمد يوره الديماني رحمه الله. 

لا تنسَ ربَّك في ريٍّ ولا ظمإ ** ولا بحضرة ضرغامٍ ولا رَشَإ
واذكرْهُ مُنفردًا يَذكرْك
مُنفردًا ** واذكرْهُ في ملإ يَذكرْك في ملإ.
وقد نشرت هذين البيتين عبر الواتس آب واطلع عليهما مجموعة من أصحاب الفضيلة العلماء الأدباء فأضافوا مذيلين ما أورده هنا على ترتيب وصوله إلي: 
قال الأستاذ محمد الروكي( من فاس) : 
واذكره في كل حين دائما أبدا ** يطهر القلب من ران ومن صدإ 
فالذكر للقلب يذكيه ويشحنه**فيطمئن ويمضي وهو لم يسئ
والروح مرتعها القرآن يرفعها**فيرتقي البدن المخلوق من حمإ 
والذكر للعبد كنز لا نفادله ** فاظفر بكنزك من نقد ومن نسإ : 
وقال الشيخ محمد كلاب من ( غزة) : 
واشرح فؤادك بالتسبيح مجتهدا** واستغفر الله من ذنب ومن خطإ 
وقال الشيخ قاسم محمد جاسم من بغداد: 
تضيء بالنيرين الأرض مشرقة**وذي القلوب بغير الذكر لم تضئ
وقال الدكتور ثائر الحنفي من سامراء : 
هو النصير لعبد قام مبتهلا** يدعوه بالليل من ضر ومن رزء 
وقال الدكتور بدر العمراني من (طنجة) : 
وأنس سرك يزهو بالهدى طربا**بالوصل في سكن يهفو إلى لجإ
وقال الدكتور أبو بكر الشهال من ( طرابلس لبنان) 
وذكر ربك للأرزاق مجلبة** فلا تكن جاحدا كالحال من سبإ
وقال الشيخ عبد الحميد عطبان من( العراق) : 
واقصده في هدأة الأسحار مرتجيا ** لأمة المصطفى عودا لمبتدإ

وقال الشيخ يحيى محمد الخضر مايابى الشنقيطي من(موريتانيا) :
من جاء لله مشيا قصد مغفرة@ أتاه هرولة في ثابت النبإ
وقال الشيخ أحمد بن عباس من ( جدة ) : 
والله في محكم التنزيل أخبرنا ** فاسمع بقلبك ما قدجاء من نبإ 
إن تذكروا الله حقا فهو يذكركم ** والمرء بالذكر في حصن وملتجإ
وقال السيد ناجي الراوي الرفاعي من (العراق) : 
وحقق القصد بالتجريد وافن به** تفز بقاء بلا جوع ولا ظمإ.
وقلت (عبد الحكيم الأنيس) :
يارب أنت لما أرجوه من “خبر” ** وقد دعاك بحسن الظن مبتدئي.

من صفحة المفتي الشيخ يحي بن محمد الخضر بن مايأبى.