أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / تراجم مختصرة لـ 10 علماء شناقطة

تراجم مختصرة لـ 10 علماء شناقطة

تراجم مختصَرة لبعض علماء شنقيط = ( القُطر ) :

1 – : أحمد بن أحمد بن الحاجّ العلويّ الشّنقِيطيّ فقيه جليل ، أخذ عن الفقيه سيدي أحمد أيدّ القاسم عن الفقيه أحمد بن محمد بن محمد بن يعقوب الودانيّ عن الفقيه أبي العباس أحمد المسك عن الحطّاب شارح المختصر ، وأخذ عنه الفقيه النّوازليّ الطّالب محمد بن المختار بن الأعمش العلويّ الشّنقيطيّ ، وغيرُه .. له فتاوي في الفقه سلك فيها طريق الاختصار. توفّي رحمه الله تعالى 1086 هجريّة. ( يُنظَر : فتح الشّكور في معرفة أعيان علماء التّكرور / تأليف : الطّالب محمد بن أبي بكر الصّديق البرتليّ الولاتيّ / ص : ٨٢ – ٨٣).
2 – : عمر الملقّب بالخطّاط – لحُسن خطّه ودوامه عليه – بن محمد نض الأنصاريّ ثُمّ البرتليّ الولاتيّ وطنا ، ولد سنة 1028 وتوفّي 1107 هجريّة. كان عالما متكلِّما يُعمل النّظر ويترك التّقليد .. كان كثيرَ العناية بتحصيل الكتب ؛ لاسيما كتب علم الكلام الذي داوم عليه قراءة ونقلا وتعليما حتّى حُكي أنّه قال : ” لو علمت عقيدة من علم الكلام لا أعرفها وفي مصر من يعلمها لرحلت إليها حتى أتعلمها ” ، فكان يُقرئ كُتبَ السّنوسيّ وإضاءة الدجنة وغير ذلك. أخذ عنه الطّالب الأمين وغيرُه. ( يُنظَر فتح الشّكور / البرتليّ / ص : ٣٠٩- ٣١٠).

3 – : الفقيه سيدي محمد بن الحاجّ الحسن بن آغبدي الزّيديّ ، عالم جليل وابنُ عالم جليل .. كان يُقرئ الرسالةَ والمختصر والعاصمية وألفية ابن مالك ، ويعرف القواعد ويحدّث بصحيح البخاري والجامع الصغير ، وكانت له حلقة كبيرة في تيشيت من الرّجال بالنّهار والنّساء باللّيل. أخذ عن والده العالم العلَم ، وأخذ عنه ابنُ أخته الفقيه سيدي أحمد بن الفقيه سيدي محمد بن موسى بن أيجل الزّيديّ ، والفقيه الخضر بن الفقيه محمد بن الحاجّ عثمان الجمّانيّ ، وغيرُهما. توفّي رحمه الله تعالى سنة 1159 هجريّة. ( يُنظَر : فتح الشّكور / البرتليّ / ص : ٢١٥).
4 – :حمى الله بن أحمد بن الإمام أحمد التّيشيتيّ ، عالم مؤلِّف مدرِّس ، ولد سنة 1107 وتوفِّي 1169 هجريّة. أخذ عن خاليْه محمد وأحمد ابني فاضل الشّريف الآخذيْن عن الحاجّ الحسن بن آغبدي الزّيديّ .. وأخذ عنه أبوبكر بن عبد الله الفقاريّ الملقّب ببابا ، والطّالب ببكر بن محمد بن الحاجّ أحمد المحجوبيّ الولاتيّ ، وسيدي المختار بن الطّالب سيدي أحمد الغلّاويّ ، وغيرُهم. له تآليف عديدة ، منها :
شرح لمنظومة الأوجلي ، المسمّاة : ” دليل القائد في علم العقائد ” سمّاه : ” تحصيل البيان والإفادة في شرح ما تضمّنته كلمة الشهادة ” ، ونظم صغرى السّنوسي ، وشرح وترتيب واستدراك على استدراكات الحاجّ الحسن بن آغبدي الزّيديّ على شرح الخرشي على مختصر خليل ، ومجمعُ الفتاوي والنّوازل. ( يُنظَر : نوازل حمى الله التّيشيتيّ / جمع وتحقيق وتقديم د. محمد المختار ولد السّعد / ص : ١٩ – ٢٠ – ٢١ – ٢٢ – ٢٣).

5 – : أحمد بن خليفة بن أحمد بن أحمد بن الحاجّ العلويّ الشّنقيطيّ ، حفيدُ صاحب التّرجمة رقم 1. شيخُُ فقيه محدِّث مدرِّس قارئ بالسّبع ، مكث خمسين سنة يدرس العلم في شنقيط ، أخذ عنه سيدي مالك بن الحاجّ المختار صحيح البخاريّ ، وكتاب الشّفا للقاضي عياض ، وأخذ عنه حرمة بن عبد الجليل العلويّ ، وسيدي المختار بن الطّالب الوافي الغلاويّ .. وأخذ الإجازةَ في الحديث عن أبيه عن شيخه الفقيه النّوازليّ الطّالب محمد بن المختار بن الأعمش العلويّ ، وتوفّي رحمه الله تعالى سنة 1188 هجريّة. ( يُنظَر : فتح الشّكور / البرتليّ / ص : ١١٣).
6 – : سيدي مالك بن الحاجّ المختار الغلّاويّ ، عالم جليل ؛ كان أهلُ شنقيط يضربون به المثل في الضّبط والتّحقيق .. توفِّي رحمه الله تعالى سنة 1201 هجريّة. ( يُنظَر : منح الرّب الغفور في ذكر ما أهمله صاحب فتح الشّكور / تأليف : أبي بكر بن أحمد المصطفى المحجوبيّ / ص : ٥١ -٥٢)
7 – : الطّالب أحمد بن محمد رارَه التّنواجيويّ ، فقيه خَليليّ ، قارئ بالسّبع .. كان صالحا عابدا تقيا زاهدا .. أخذ القراآت السّبع عن سيدي محمد بن عبد الله بن بابا التّنواجيويّ عن سيِّد القرّاء في هذا القُطر سيدي عبد الله بن أبي بكر التّنواجيويّ ، والفقهَ عن الشيخ سيدي المختار بن الطّالب علي بن الشّواف الجكنيّ ، والفقيه أحمد بن سالم المسّوميّ ،، وأخذ عنه الفقيه محمد الأمين بن عبد الوهّاب الفلّاليّ ، وغيرُه. ألّف مُعينا مشهورا مفيدا على مختصر خليل ، ومعينا على أمّ البراهين ، ومعينا على ألفية ابن مالك ، وتوفّي رحمه الله تعالى سنة 1210هجريّة. ( يُنظَر : فتح الشّكور / البرتليّ / ص : ١١٧- ١١٨- ١١٩ – ١٢٠ ).

8 – : الگصري بن محمد بن المختار بن الگصري الإديلبيّ ،
كان فقيها مُفتيا قاضيا مدرِّسا .. له شرح نفيس على خليل في أربعة أجزاء سمّاه : ” فتح الجليل “، وله شرح آخَر على فرائض خليل ، وله نوازل فقهيّة وفتاوي كثيرة مفيدة نافعة. أخذ العلمَ عن الطّالب البشير بن الحاجّ الهادي ، وتوفّي رحمه الله تعالى سنة 1235 هجريّة. ( يُنظَر : المنح / المحجوبيّ / ص : ٩٨ – ٩٩)
9 – : الشّيخ محمد الأمين بن عبد الوهّاب الفلّاليّ ثُمّ الجكنيّ ، عالم جليل وفقيه مدرِّس ؛ كان يدرِّس مختصَرَ خليل ، ورسالة ابن أبي زيد القيروانيّ ، وغيرهما ، وله تآليف عديدة ، منها شرح على خليل ، وشرحان على الرّسالة ؛ واحد صغير ، والآخَر كبير ، وله أرجوزة في التّوحيد سمّاها : ” التّنزيه ” ، وأخرى سمّاها : ” وسيلة السعادة “. توفّي رحمه الله تعالى 1254هجريّة. ( يُنظَر : المنح / المحجوبيّ / ص : ١٢١ ).

10 – : أحمد الملقَّب احميدتّي بن الطّالب محمود بن أعمر الإدوعيشيّ ، عالم جليل ومدرِّس متقِن .. كان عارفا بالفقه والنّحو مستحضرا لهما ومطّلِعا على دقائقهما .. له تآليف عديدة ، منها شرح على الرّسالة ، وشرح على ابن عاشر ، وشرح على الأخضري ، وشرح على الآجُرُّومية ، وشرح على الألفية ، وشرح على الفريدة ، وتأليف في القراآت السّبع. توفّي رحمه تعالى سنة 1266 هجريّة. ( يُنظَر : المنح / المحجوبيّ / ص : ١٦١ ).

والله الموفق _ الدعاء _ آمين.