أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / جامعة نواكشوط العصرية تنظم حملة تحسيسية للتوعية بخطورة جائحة كوفيد-19

جامعة نواكشوط العصرية تنظم حملة تحسيسية للتوعية بخطورة جائحة كوفيد-19

نظمت جامعة نواكشوط العصرية يومي الجمعة والسبت حملة تحسيسة حول ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والإقبال على مراكز التلقيح لحماية المواطنين من تداعيات الموجة الثالثة من جائحة كوفيد-19، وذلك تحت شعار: “معا ضد كوفيد19”.

وخصص اليوم الأول من هذه الحملة التحسيسية التي تدخل في إطار الأسبوع التحسيسي الذي دعت له اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كورونا لتسيير حملة راجلة تستهدف تحسيس خمسة آلاف شخص من مختلف الأعمار والأجناس وفي أماكن عمومية متعددة من ولايات نواكشوط الثلاث، بمشاركة فرق عمل مكونة من أساتذة وطلاب مجهزين بالوسائل الضرورية من أدوات تعقيم وحماية، سيارات، أبواق، يتجولون في عدد من الأسواق والمساجد، ومراكز ألعاب الأطفال، وملتقيات الطرق وغيرها من نقاط تمركز تواجد المواطنين.

وقامت هذه الفرق على مستوى كل مقاطعة من ولايات نواكشوط الثلاث بتوزيع كميات من الكمامات ومواد التعقيم بالإضافة إلى عدد من المطويات والملصقات التحسيسية التي تحث على ضرورة التقيد بالإجراءات والإقبال على مراكز التلقيح لحماية الأنفس.

وفي إطار هذه الحملة احتضن المعهد العالي المهني ندوة علمية تحت عنوان “حماية المواطن من هذا الوباء، مسؤولية الجميع” أنعشتها كوكبة من أساتذة الجامعة (أطباء، بيولوجيين، خبراء إجتماعيين، قانونيين، اقتصاديين) وذلك بحضور رئيس جامعة نواكشوط العصرية السيد الشيخ سعد بوه كامرا.

وتحدث المحاضرون بإسهاب عن خطورة وباء كورونا وتاريخ انتشاره وأهم سبل الوقاية منه، واستعرضوا آثار الجائحة الصحية والاجتماعية والاقتصادية والقانونية على النظام العالمي.

واستعرض المعنيون أبرز اللقاحات التي وافقت منظمة الصحة العالمية على استعمالها للوقاية من هذا الفيروس الفتاك، وحثوا المواطنين إلى المبادرة بأخذ اللقاحات باعتبارها وسيلة الوقاية الأنجع حتى الآن، مطالبين جامعة نواكشوط بتوسيع حملتها التوعوية إلى الولايات الداخلية لضمان استفادة أكبر كم ممكن من المواطنين من هذه الحملة النوعية، كما شددوا على أن جامعة نواكشوط العصرية هي المؤسسة العمومية الوحيدة التي تضم أطباء وخبراء اجتماعيين واقتصاديين وقانونيين وأن مشاركتها في المجهود العمومي للوقاية يجب أن لا تقتصر على العاصمة.

وتضمنت أنشطة اليوم الأخير من الحملة الجامعية فتح مركز للتلقيح أمام الأساتذة والطلاب وجمهور المشاركين في الندوة.

واختتم النشاط بتوزيع كميات من الكمامات والمعقمات، والمطويات والملصقات التحسيسة التي تتحدث عن خطر السلالات المتحورة من الفيروس وتشرح آليات الوقاية منها.