أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / بورصة إدارة النقل/ محمد ولد حمود (تدوينة)

بورصة إدارة النقل/ محمد ولد حمود (تدوينة)


قمت بايداع ملف سيارتي لترقيمها عند ما يسمى مجازا بإدارة النقل البري، -وهي في الحقيقة بورصة النقل البري- كان ذلك نهاية شهر أغسطس 2021, ومنذ ذلك التاريخ وهم يعطوني المواعيد الاسبوعية ولما ينتهي الاسبوع يعطوني موعد عرقوب آخر، وقبل أيام اخبرني احد المعارف انه استلم بطاقته الرمادية التي تحمل ترقيما بعد سيارتي ب 50 رقم على نفس الولاية، فقلت في نفسي لاشك أن مخالصتي انتهت، ولما راجعتهم اليوم ذهبت الى مديرهم ليخبرني ان ملفي لم يتم ادخاله في السيستم بعد ولم يرسلوه حتى الى ادارة الحالة المدنية، مما يعني انه على الانتظار شهرين آخرين على الاقل.
فما هذا الظلم والفوضى واللامسؤولية؟ وكيف بسيارة بينها والاخري 50 رقما ان تسبقها في انتهاء معاملتها؟
الحقيقة المرة والتى وضحتها للسيد المدير هي أن ادارته عبارة عن بورصة وموظفوه سماسرة يخلصون من يدفع لهم أكثر، ومن لم يدفع فلينتظر الاشهر الطوال!
وهذا للاسف هو حال أغلب الإدارات الموريتانية ، إذ ينتشر فيها التربح والمحاباة وغياب الضمير.

فإلى متى؟