أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / العلامة محمدُّ بن أحمد بن الأزهري بن الغزالي الشقروي الشنقيطي

العلامة محمدُّ بن أحمد بن الأزهري بن الغزالي الشقروي الشنقيطي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

ترجمة لغوي ونحويّ شهير، ألا وهو العلامة: محمدُّ بن أحمد بن الأزهري بن الغزالي الشقروي..

هو العلامة الفقيه اللغوي الشاعر الأديب: محمدُّ بن أحمد بن الأزهري بن الغزالي بن الحاج بن محمذن بن يفلّيْ بن أبي المختار بن الفاضل بن يدأمهم ( الفاللي اكدمهم ) بن يعقوب الجد الجامع يرجع نسبه إلى الحاج عبد الرحمن الشقروي بن الشريف أبي بزول (محمد بن يحي القلقمي).

مولده:

◇ولد في منطقة العقل بإمارة الترارزة سنة: 1873م.

طلبه للعلم:

تلقى مبادئ العلوم على والده، وحفظ القرآن الكريم في سن مبكرة، ودرس المتون العقدية والفقهية والنحوية في محيطه العائلي ثم تنقل بين محاظر منطقته ..

شيوخه:

◇ومن أبرز مشايخه:

1- العلامة:الحارث بن محنض بن سيدي عبد الله الشقروي.
2- العلامة: أبو بكر بن فتى الشقروي.
3- العلامة:يحظيه بن عبد الودود الجكني.

محظرته:

مارس التدريس في محظرة أهل الغزالي، وأخذ عنه طلابها علوم العقيدة واللغة والنحو والأدب والسيرة.
وربما عمل بالتجارة وتنمية الأبقار والأغنام، والزراعة الموسمية.
كانت له مكانة دينية وسياسية في قبيلته

◇ مؤلفاته:

1- نظم أسماء الله الحسنى (مخطوط).
2-عقل الشوارد في حل الشواهد، في شرح ما جاء في طرة ابن بون من الأبيات الشواهد (700 شاهد)
3-مؤلف في الصحابة.
4_تأليف في أهل بدر.
5-السيف الصارم على بدع المتعصب الجارم.
6- رسالة في المعية.
7- رسالة في شرف قبيلة إداشقرة “الشقرويين”
8- ديوان شعر. إلى غير ذلك.

شعره:

◇ومن شعره يفتخر بقومه داليته التي يقول فيها:

أَذِينُ الحيِّ آذَنَ بالتَّناديوآذن أنْ مضت سلمى المنادي عذيري من سُلَيْمى إذ ترادىلدينا ما يريدُ أخو مُراد
تصيرُ حشاشتي ظلمًا وتأويإلى الجارات آمنةَ اصطيادي وتحسبُ قولها أبدًا رشادًاوقولي حاد عن نهج الرَّشاد
وبالإفساد تصلح ما رأيناوصلح العابدين إلى فساد «ألم يأتيك والأنباء تنْمي بما لاقت لبونُ بني زياد»؟
وكم يومٍ لنا علمت سُلَيْمى* لديه من يفلُّ شَبا المعادي
وخبَّرها المخبِّرُ أنَّ قومي*جِلادٌ عند مزدَحَم الجلاد
إذا ابن العم أسلمه الموالي * وأسلمه المعاند للأعادي
وإذ تُبْلى الرِّجالُ فلا تراها *ضراغِمَ في مواطنها عواد
وأن لنا قوافي مُحْكَماتٍ *شديدًا مدُّها عنق المضاد
هواديهنَّ لا تبقي كميّاً *كما صنع المليك بقوم عاد

◇سافر -رحمه الله- عن طريق البحر سنة: 1324هـ الموافق 1905م صحبة شيخه أبي بكر بن فتى الشقروي مهاجرا لما دخل الفرنسيون البلاد، وبهدف الحج أيضا، فتوفي أستاذه أبوبكر بن فتى في الطريق إلى الحج ،فواصل صحبة رفقائه تلامذة الشيخ رحلة الحج، وعاد بعد سنة إلى بلده.

وفاته:

توفي -رحمه الله- عام 1358هـ موافق 1939م. وهو دفين مقبرة تنبلين بمنطقة العقل بولاية الترارزه.

تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته آمين الدعاء

المصدر: د.السالم بن دَيْدَّ عبود.
جزاه الله خيرا