أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / وزير الثقافة: 3 مليارات أوقية لإنجاز مشاريع تنموية في وادان التاريخية

وزير الثقافة: 3 مليارات أوقية لإنجاز مشاريع تنموية في وادان التاريخية

قال معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، السيد المختار ولد داهي، أنه تم تخصيص ما يناهز 3 مليارات أوقية لإنجاز مشاريع تنموية في وادان، شملت إنشاء بعض الطرق فيها لفك العزلة عنها، وتوفير المياه العذبة فيها، إضافة إلى تعزير شبكة الاتصالات في المقاطعة، خاصة على الطريق الرابط بينها مع عاصمة الولاية.

وأضاف معاليه خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس بنواكشوط حول النسخة المقبلة من مهرجان مدائن التراث في مدينة وادان في الفترة ما بين 10 و 14 من الشهر الحالي، أنه سيتم وضع الحجر الأساس لسدين لزراعة النخيل، مع استصلاح 100 هكتار، إلى جانب بناء بعض المرافق التعليمة، ومركب شبابي غير مسبوق في مقاطعات الوطن حتى الآن، يضم ملعبا وفضاء ثقافيا وشبابيا.

وكشف معالي الوزير عن أن المهرجان هذا العام سيشهد بعدا دبلوماسيا جديدا، إذ سيتم بناء مخيم بجانب المدينة ستدعى له كافة السلك الدبلوماسي في البلد، أما في المجال السياحي سيتزامن الموسم السياحي هذا العام مع تاريخ المهرجان.

أما بخصوص الجانب الثقافي للمهرجان، فقال إنه سيكون هذه المرة أكثر عمقا وتنوعا من ذي قبل، حيث تم اختيار لجنة مختصة، لانتقاء أحسن ماهو موجود في الميدان الثقافي وقد قامت اللجنة بالفعل بإجراء مسابقة في الشعر الشعبي والفصيح، لانتقاء أحسنه، وكذا في الموسيقى، فضلا عن تنظيم ندوات ومحاضرات ثقافية وعلمية.

ونبه الناطق باسم الحكومة، إلى الجهود، التي بذلها القطاع لتحسين وتطوير هذه التظاهرة الثقافية الفنية الأهم في البلد، وتصحيح ما يمكن تصحيحه من الاختلالات التي عرفتها النسخ السابقة، داعيا كافة الإعلاميين إلى مواكبة هذا المهرجان.

وبدوره قال عمدة وادان، السيد محمد محمود ولد أمي، إن المهرجان في السابق كان ينظم من أجل المهرجان فقط، إذ يقتصر على الجانب الثقافي وحده ويغيب فيه البعد التنموي، مشيدا بتغيير فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لأهداف المهرجان، وبتعاطي الحكومة مع العريضة المطلبية لساكنة المدينة، من خلال تجسيد معظمها على أرض الواقع.

وذكر بأبرز المشاكل التي ظلت تشكو منها ساكنة المدينة على مر عقود من الزمن، كمشاكل المياه والطرق والزراعة والاتصالات.

من جانبه نبه نائب مقاطعة وادان، السيد أحمد ولد اسليمان بالأهمية التاريخية والثقافية للمدينة، وما شهدته من هجرات بسبب موجات الجفاف والتصحر، مما أدى إلى تراجع إشعاعها الثقافي والاقتصادي، منوها بما تحقق من إنجازات تنموية لساكنة المقاطعة خلال الأسابيع الماضية.

حضر المؤتمر الصحفي السيد عدنان ولد بيروك، مدير المؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة، ومفوض المهرجان، المخرج عبد الرحمن سيسوقو.