أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / الرباط الوطني: شيرين أبو عاقلة مثلت صوت الصحفي الحر المكافح

الرباط الوطني: شيرين أبو عاقلة مثلت صوت الصحفي الحر المكافح

قال الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني إن الصحفية بقناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة التي قتلت اليوم الأربعاء برصاص الجيش الإسرائيلي مثلت «صوت الصحفي الحر المكافح من أجل إيصال الحقيقة إلى العالم، ونقل صورة حية عن معاناة الشعب الفلسطيني».

وأضاف بيان صادر عن الرباط أن قتل أبو عاقلة «جريمة تنضاف للسجل الإجرامي للاحتلال الصهيوني الحافل بالقتل والبطش»، مشيرا إلى أنه «محاولة يائسة لإخفاء جرائمه وفظاعاته ضد شعبنا الفلسطيني في مخيم جنين بالضفة الغربية في خرق سافر لكل الأعراف والقوانين الدولية».

وتقدم الرباط في بيانها بالتعزية إلى شبكة الجزيرة والأسرة الصحفية وكافة الشعب الفلسطيني، مشددا على استنكاره «بقوة جريمة الاغتيال المتعمدة».

وطالب البيان المنظمات الصحفية والهيئات الحقوقية الدولية «بملاحقة عصابات الجيش الصهيوني قانونيا، ومتابعة الجناة أمام المحاكم الدولية حتى ينال المجرمون الجزاء المناسب».

كما دعا المجتمع الدولي إلى «محاسبة الاحتلال على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني بشكل عام والصحفيين بشكل خاص»، مطالبا الهيئات الإعلامية الموريتانية، ومنظمات المجتمع المدني، وكافة القوى الحية في البلد بالتنديد «بهذه الجريمة الجبانة».