أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / تعليق سريع على تقرير وزارة الداخلية الهزيل (جزء ولاية إنشيري) المختار السالم أعمرالظاية

تعليق سريع على تقرير وزارة الداخلية الهزيل (جزء ولاية إنشيري) المختار السالم أعمرالظاية

تعليق سريع على تقرير وزارة الداخلية الهزيل (جزء ولاية إنشيري)…
طالعت كغيري التقرير الهزيل الذي طالعنا به موقع الأخبار والذي بدا هزيلا في شكله غثا في مضمونه وسأحاول بصفتي جزءا من هذا الحقل الذي تم تمييعه بواسطة هذا التقرير حتى يظل المواطن في تلك الأسطوانة المرشوخة الا وهي القبلية والزبونية والمحسوبية، أسطوانة تطل برأسها عند اقتراب كل موسم سياسي تكريسا من الدولة العميقة والإدارات المهترئة والمتزحلقين على الجليد السياسي التقليدي ، لذلك بوصفي جزءا من الحقل السياسي المُميع سأعلق على ماورد في التقرير الخاص بولاية إنشيري إزالة للبس وتوضيحا للمواطن البسيط هناك الذي أصبح لديه أزمة ثقة بكل ما يمت بصلة لهذا الحقل وكل اللاعبين فيه.

إليكم التعليق:
بدا التقرير ضعيفا من الناحية المنهجية رديئا في محتواه وطغت عليه الزبونية والمحسوبية لأصحاب الادارة ممثلة في رأس الادارة الإقليمية الوالي السابق #صال_صيدو حيث وردت أسماء أصحاب الإدارة ممن لاعلاقة لغالبيتهم بالحقل السياسي لاممارسة ولا اهتماما وكأني بالإدارة الإقليمية قد أوردت في التقرير كل من كانوا يتعاطون الشاي في المكاتب معهم أيام كانت المدينة تتقاسم المآسي بفعل فقدان أبسط مقومات الحياة (الماء والكهرباء) .
ليخرج إلينا هذا التقرير الذي عكف عليه إداري لاصلة له بالمهنية فتمخض عن هذا التقرير الهزيل الذي لايخدم المواطن ولايوضح توجهاته .
وفي مايلي تعليق سريع على الفقرات التي وردت في التقرير:

الفقرة الأولى :
ذكر التقرير أنه من الصعب في الوقت الراهن الحديث عن دور فعال للتشكيلات السياسية نظرا لعدم وجود أي تظاهرة سياسية بعد الانتخابات الأخيرة .

تعليق

ماتنتظره الجماهير والمواطنون من التشكيلات السياسية التي خرجت لتوها من انتخابات حشدت لها كافة الوسائل للإقناع بها، وببرامجها -إن وجدت- ليس حشدا جديدا بل النزول للميدان وتقاسم الهموم مع المواطن والسعي في مصالحه وإماطة الأذى عن واقعه، وينبغي أن يتم تقييمها على ذلك الأساس حضورا أو غيابا وليس تمييعا للمصطلح، والحشد الكاذب الذي يلعب المال السياسي فيه دورا بارزا.

الفقرة الثانية :
ذكرت أنه في ظل غياب الأحزاب وممثليهم انتهز البعض وسائل التواصل الاجتماعي للاحتلال السياسي وأصبحت طبقة سياسية عن طريق الانترنت تحاول منافسة السياسة الميدانية .

تعليق

والصحيح هو القول بتغييب الأحزاب والنخب المستنيرة وليس غيابها وذلك هو ديدن هذه الإدارات الذي جُبلت على ذلك.
وبصفتي مرشحا سابقا لبلدية أكجوجت من طرف حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية (تواصل) ، وفدراليا حاليا للحزب وممثلا له .
أفند ماتحدث عنه التقرير من غياب لهذا الحزب .
فبالنظر إلى آخر استحقاقات إنتخابية بدا واضحا ميول الناخب الإينيشري إلى التغيير ورغبته في أن يعيشه واقعا لاحلما وقد ترجم ذلك من خلال حلول الحزب الذي كان حضوره في السابق باهتا- ليحل هذه المرة في المرتبة الثانية على المستوى الجهوي والمرتبة الرابعة ضمن إثنى عشرة لائحة تتنافس على المجلس البلدي في أكجوجت والمرتبة الثانية على مستوى المجلس البلدي في بنشاب وصعود أربع مستشارين بلديين بين بنشاب وأكجوجت. ونظرا لرغبتنا الجامحة في رد الجميل للساكنة التي منحتنا هذه الثقة والعبئ الوزين، وعدنا بأنه مسار نضالي وديْن لنا اتجاه هذه المدينة التي لا يتذكرها متصدري الشأن العام فيها إلا ابان المواسم السياسية. فكان الحزب حاضرا في جميع المناسبات والازمات ملتئما بالجماهير الإنشيرية في وقت الضيق : أزمات السيول على فترات فترات من 2019 2020
صحيح أن التدخلات كانت ترتكز على الأحياء الهامشية،الفقيرة التي ربما ضعيفة في ميزان النخبة والميدان السياسي الممجوج، لكن خدمتها هي تجسيد للعمل السياسي الذي ينبغي وهو السعي في مصالح الناس والعمل بما يستلزم ذلك.
كان الحزب حاضرا أيضا في مدينة أكجوجت إبان أزمة كوفيد التي خيمت بظلالها على المدينة في مرحلتها الأولى ،و كان هو الحزب الوحيد في المدينة الذي أطلق حملة للتحسيس والالتئام بالمواطنين في وقت هم في أمس الحاجة إليه
فقمام الحزب في مدينة أكجوجت بإطلاق الحملة في مرحلة أولى قبل الحملة المركزية التي أطلقها الحزب مركزيا رافقتها
إحدى ممرضات المستشفى الجهوي وقيادات الحزب في الولاية وتوزيع ملصقات وبرامج توعوية وتوزيع سلات غذائية على الأسر الفقيرة في الهوامش، ثم إطلاق الحملة في مرحلتها الثانية مواكبة لحملة الحزب على المستوى المركزي تتخللتها برامج توعوية وتحسيسية وتوزيع مواد التعقيم وسلات غذائية على الأسر الفقيرة، هذا بالاضافة إلى حملة سقاية واسعة في إبان أزمة العطش الخانقة التي اجتاحت المدينة والتي تواصلت طيلة فترة الصيف عندما كانت جميع أحياء المدينة عطشى ويلتهب جحيمها.
وفي الموجة الأخيرة لكوفيد 19
كان أيضا الحزب حاضرا ميدانيا على نفس المستوى.

منتخبي_الحزب

لقد أراد الناخب في ساكنة أكجوجت من خلال خياره بالنسبة التي أعطى لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية تواصل
أن تترجم على أرض الواقع من خلال أداء المنتخبين الذي أوصلهم بقاسم انتخابي لمواقع معينة ذلك هو التصور الذي كان حاضرا بالنسبة لنا والذي وعدناهم به خلال التظاهرات الانتخابية بالقول أنه مسار نضالي سنواصله معهم حتى وإن لم يمنحونا ثقتهم .
فحاولت من خلال موقعي كمستشار بلدي في بلدية أكجوجت
أن أكسر الصورة النمطية لدى العامة عن هذا المرفق والتي تختزله في الجهاز التنفيذي للبلدية، معتبرة المستشار مجرد زائدة دودية لادور له وتعبر عن ذلك بالدارجة الحسانية ب (أمكسيه)بدل Conseiller، فكان تواجدي في هذا المرفق طيلة السنوات الأربع مبني على المصارحة مع الرأي العام المحلي في أكجوجت الذي آليت على نفسي أن تكون هي العقد الاجتماعي بيني والساكنة ولعب الدور الرقابي على أحسن وجه ، على تفعيل الدور الرقابي هو احسن وسيلة لتحسين أداء المرافق وغيابه حالة مرضية هي السبب فيما تعيشه هذه المرافق من سوء تسيير. وكانت وسيلتي في ذلك هي هذه التكنولوجيا الرخيصة التي لايمكن أن يمنها علينا وجيه ولا إدارة ، فكل ما بدى لنا من اختلالات او سوء تسيير وضحناه من خلالها.
بناء على دورنا الرقابي الذي لم نساوم عليه يوما، وقد أربك البعض وجعله لايستطيع القيام بأي فساد إلا وهو ينظر وراء ظهره .
كما تشرفت بأنني كنت حاضرا أتقاسم مع ساكنة أكجوجت حر الصيف وفقدان الخدمات الأساسية عندما أدارت لهم الطبقة السياسية ظهرها وهم في أمس الحاجة إليها. ليس ذلك بحثا عن مكاسب سياسية ولاتسجيل نقاط ، بل هو شعور وإحساس بالمسؤولية الأخلاقية كشاب من أبناء هذه وما تتعرض له ساكنتها من تهميش ، عبرت هي نفسها عنه من خلال مطالباتها في التظاهرات الاحتجاجية في حر الصيف و شهر الصيام ويوم اصطدامها بالآلة القمعية للدرك الوطني الذي تلقت له بوجوه أعياها التعب وتردي الخدمات الأساسية وتم قمعها وهي لاتريد سوى إيصال رسالتها بهذه الوضعية التي تعيش . كل ذلك كان سعيا منا لاسماع صوت المدينة المبحوح للرأي العام.
فماهو الحضور الميداني وكيف يكون ؟؟؟؟

الفقرةالأخيرةمن_التقرير

في الفقرة الأخيرة من التقرير الهزيل أشار إلى وسائل التواصل التي أربكته كثيرا مشيرا إلى وجود طبقة سياسية تحاول التشكل على الانترنت بدل الميدان في ظل غياب السياسة الميدانية وخلص إلى أن الانتماء الأكثر يبقى للقبيلة .

تعليق : في هذه الفقرة يشير التقرير على استحياء إلى الطبقة الشبابية التي تشكلت على الانترنت والوسائط العادية

التي وجدوا فيها متنفسا بديلا عن الإعلام الرسمي التقليدي الذي فُتح على مصرعيه أمام النطيحة والمتردية وما أكل السبع
وعلى الرغم من تأثيرها القوي والذي ترجمته واقعا من خلال حراك أكجوجت من أجل الماء والكهرباء الذي ضم شباب وشابات من مختلف التوجهات تأطيرا ومواكبة والذي مسح بالتراب جميع القوى السياسية التقليدية المهترئة في المدينة ، إلا ان التقرير تناسى كل ذلك وخلص إلى أن الانتماء القبلي لازال مسيطرا ، وفي ذلك رسالة إلى الدولة بأن اطمأنوا مشروع الدولة العميقة باق ويتمدد ولاداعي للقلق!
خلاصة القول أن التقرير في مجمله تجاهل الطبقة الشبابية الطامحة للتغيير والمتذمرة من أداء النخب التي فشلت تغيير الواقع المزري، وركز على طمس الحقيقة كعادته فكيف سيكون الرد على هذا التقرير من ولاية إينشيري التي هي الآن تعيش واقعا مرا في أحلك ظروفه.

المستشارالبلديالمختارالسالمولدمحمدابوبكر