أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / افتتاح ورشة خاصة بتقاسم نتائج دراسة حول بعض اشكال الاتجار بالأشخاص

افتتاح ورشة خاصة بتقاسم نتائج دراسة حول بعض اشكال الاتجار بالأشخاص

اشرف المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيد الرسول ولد الخال صباح اليوم الإثنين في نواكشوط

على افتتاح ورشة خاصة بتقاسم نتائج دراسة حول بعض اشكال الاتجار بالأشخاص.

وتنظم هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا مفوضية حقوق الإنسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني بالتعاون مع برنامج ترقية حقوق الإنسان والحوار التابع للتعاون الألماني

وذلك في إطار الفعاليات المخلدة لليوم العالمي لمحاربة الاتجار بالأشخاص والمخلد هذه السنة تحت شعار استخدام التقنية وإساءة استخدامها.

وستتناول هذه الورشة نتائج دراسة سيسيو لوجية قامت بها مفوضية حقوق الإنسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني بالتعاون مع برنامج ترقية حقوق الإنسان والحوار

حول ظاهرة التسول القسري للأطفال والزواج المبكر.

وأكد المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني في كلمة له بالمناسبة أن تنظيم هذه الورشة مناسبة للتذكير بالتدابير الهامة التي اتخذتها موريتانيا

من اجل مكافحة ظاهرة الاتجار بالأشخاص، مشيرا إلى أن من بين هذه التدابير المصادقة على أهم الاتفاقيات الدولية الرئيسيه لحقوق الإنسان، وسن القانون المتعلق بمنع ومعاقبة الاتجار

بالأشخاص وحماية الضحايا إضافة إلى انشاء هيئة وطنية لمحاربة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين.

وأوضح أن هذه المكاسب ما كانت لتتحقق لولا الارادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ،الرامية إلى تجاوز رواسب الظلم وفتح صفحة جديدة يتمتع فيها

المواطن الموريتاني بجميع الحقوق وينعم فيها بالعدل والحرية والمساواة.

وبدورها اعربت ممثلة التعاون الألماني السيدة آنتج كولير سكولز عن سعادتها بحضور هذه الورشة المتعلقة بالمصادقة على الدراسة الخاصة بتسول الاطفال واجبارهم على العمل .

وأشادت بالسياسة الموريتانية المتبعة في هذا المجال مؤكدة في هذا الصدد استمرار التعاون الألماني في دعم مفوضية حقوق الإنسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني

في تنفيذ الخطة الوطنية الخاصة بمعالجة الظاهرة.

وحضر افتتاح الورشة الأمناء العامون لوزارتي العدل و الداخلية والامركزية واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والآلية الوطنية للوقاية من التعذيب والمرصد الوطني لحقوق المرأة والفتيات.