أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / وزارة البيئة تنظم ورشة تتعلق بالمهن الخضراء

وزارة البيئة تنظم ورشة تتعلق بالمهن الخضراء

بدأت اليوم الخميس في فندق موريسانتر بنواكشوط الورشة الوطنية لاستعراض واجازة الخطة الوطنية المتعلقة بالمهن الخضراء في منظور الانتقال نحو الإستدامة البيئية في موريتانيا تنظمها وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل.

وترمي الورشة الى المصادقة على خطة العمل الوطنية لترقية التشغيل الأخضر لأفق 2022-2026 الموسعة لكل أعضاء المجتمع المدني المعني بالمسائل المرتبطة بالاقتصاد الأخضر والتغير المناخي والمحافظة على البيئة وخلق فرص تشغيل خضراء طبقا للاستدامة البيئية بالتوافق مع المساهمة الوطنية المحددة.

وتندرج الخطة الوطنية المذكورة في إطار برنامج ” تعهداتي” لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لتطوير اقتصاد متأقلم ومدر للتشغيل والقيمة المضافة الوطنية طبقا لاتفاق باريس حول المناخ.

وأكدت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة لاليا كمرا لدى افتتاح الورشة أن وزارة البيئة والتنمية المستدامة تسعى في إطار هذا اللقاء إلى تعميق مقاربة خلق فرص التشغيل الأخضر من خلال تحديد الطرق الواضحة الفرص الجديدة لتطوير التشغيل الأخضر .

وأضافت أن الوزارة تنتظر من هذه الورشة اطلاق مسلسل مندمج لتنمية سياسات واستراتيجيات ترقية التشغيل الأخضر في منظور الانتقال نحو الإستدامة البيئية في موريتانيا .

ودعت المشاركين في الورشة الى تعميق النقاش والتحاليل حول خطة العمل الوطنية_ موضوع اللقاء_ لتشكل أداة تساعد على تطوير وترقية التشغيل الأخضر في موريتانيا على هذا النهج الرامي إلى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة .

وتقدمت بالشكرالجزيل لشراكائنا في التنمية وخاصة المكتب الدولي للشغل الذي واكب بلادنا من أجل الالتحاق بمبادرة ” العمل المناخي من أجل التشغيل” ومول كذلك الدراسة المتعلقة بتحليل ووضع خطة العمل الوطنية للتشغيل الأخضر،داعية كل الشركاء الى مواكبة بلادنا من جديد في تمويل خطتها الوطنية في مجال التشغيل الأخضر.

وبدوره أوضح السيد فدريكو باروييتا، ممثل المكتب الدولي للشغل في موريتانيا هشاشة موريتانيا اتجاه المخاطر البيئية لاعتماد جل سكانها على المصادر الايكولوجية .

وأضاف أن التحول المنصف نحو الاقتصاد الأخضر تم تبنيه من طرف العديد من الخبراء كحل في خلق فرص جديدة للتضامن الاجتماعي وتنشيط الاقتصاد مع ضمان المحافظة على البيئة.

وقال أن نقص المعطيات والنفاذ الى الفرص الاقتصادية كمصدر دخل أثر على السكان الأكثر هشاشة اتجاه الظواهر المناخية في موريتانيا وعزز الضغط على المصادر الطبيعية غير الكافية وادى تفاقم النزاع بين السكان وخاصة في المناطق الريفية.

وجدد عزم المكتب الدولي للشغل على مواصلة دعمه للحكومة الموريتانية والشركاء الاجتماعيين بغية تطوير تحول منصف يرتكز على خلق فرص عمل للتشغيل الأخضر لفائدة الشباب والنساء.

جرى حفل افتتاح الورشة بحضور عدد كبير من المهتمين بموضوع التشغيل الأخضر في موريتانيا وتنظيمات المجتمع المدني في موريتانيا.