أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / زاوية المرابط آبيه تعزي في فقيد الأمة المرحوم محمد المختار ولد اباه

زاوية المرابط آبيه تعزي في فقيد الأمة المرحوم محمد المختار ولد اباه

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد

فإن الأمة الإسلامية قد رزئت رزءا عظيما في فقدان علم من أعلامها، وطود من مفكريها ،وصالح ،مصلح بين جمعها،
الجهبذ المحقق، واللوذعي المدقق ،والموسوعي المتبحر ، جذيل أساطين الثقافة والعلم ،
والمرابط عند نقطة الوسط ،الرجل الرصين ، سماحة الشيخ العلامة الدكتور : محمد المختار ولد اباه ،ألقاه الله رضاه ،وجنته الفردوس أعلاه،

لعَمْرُكَ ما الرَّزِيَّة فَقْدَ مالٍ – ولا شاةٌ تَمُوتُ ولا بَعِيرُ
ولكنّ الرَّزِيَّة فَقْدُ فذ – يمُوتُ لِمَوْتِهِ خَلْقٌ كَثِيرُ

لقد كان خادما للعلم ، متبحرا في كل العلوم ، فقدت الأمة عالم ،تفسير ،وتاريخ ،وأدب، وترجمة لمعاني القرآن ،
ومرجعا لأسانيد، وتصانيف ،شرحا وتفصيلا وتسهيلا،
عاش رحلة حياة فريدة متعلقا فيها بالعلم وطلبته، خدمة الأمته وسيرا على نهج تبيه،و طاعة لربه ،
نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا،
وبهذا المصاب فإننا في زاوية العلامة لمرابط آبيه رحمه الله، طلابا وشيوخا ومنتسبين ، نعزي أنفسنا وأهلنا في النباغية، وكافة ربوع شنقيط والعالم الإسلامي خالص العزاء،
وإنا لله وإنا إليه راجعون،

قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ

قال شيخنا العلامة :أباه أن آخر هذه الآية ،تعزية لكل ميت، إذ المرجع إلىالله، ولا يذل من والاه،

خير من العباس صبرك بعده والله خير منك للعباس

رحم الله الفقيد وغفر لنا وله،

عن زاوية لمرابط آبيه رحمه الله

أحمد محمود ولد حبدان