أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / بعد انتقادها لصحيفة شارلي المتطرفة اجبار بنت أوفى على الاستقالة

بعد انتقادها لصحيفة شارلي المتطرفة اجبار بنت أوفى على الاستقالة

بعد تدوينتها التي انتقدت فيها يهودي يعمل في صحيفة مسيئة متطرفة هي (شارلي ايبدو) الشهيرة، قامت السفيرة مريم بنت أوفى بتقديم استقالتها أو أجبرت على ذلك بحسب مصادر اعلامية، مما دفع الكثير من المراقبين للتساؤل عن الجرم الكبير الذي اقترفته بنت أوفى لتضحي بوظيفة سامية فقط بسبب انتقاد جريدة انتقد ها الملايين في العالم بسبب تطرفها؟ أم أن بنت أوفى تم اجبارها على الاستقالة وهو الاحتمال الاقوى .

شاهد أيضاً

وزير الشؤون الخارجية يتوجه إلى مالي

غادر وزير الشؤون الخارجية و التعاون و الموريتانيين في الخارج السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد …

أشهر السنة الهجرية ومقابلها بالحسانية واللهجات الوطنية

اشهر السنة الهجرية ومايقابلها باللهجات الحسانية والولفية والبلارية والسونكية