أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / ترجمة الشيخ محمدعبد الله ولد أحمذيه الحسني الشنقيطي

ترجمة الشيخ محمدعبد الله ولد أحمذيه الحسني الشنقيطي


(محظرة أهل إحمذيه)
*هو الشيخ محمد عبد الله بن الشيخ محمدو بن المختار بن أحمذيه بن أبي سفيان بن أبابك بن أحمد بن يوسف الجد الجامع لليوسفيين، و هم بطن من بطون الحسنيين.
والده : هو الشيخ محمدو بن أحمذيه ( ت 1323هـــ) العالم الرباني الذي اشتهر بالعلم والورع والصلاح وهو صاحب منهج صوفي متميز، كرس وقته لنشر العلم وتزكية النفوس، إضافة إلى كونه رائدا من رواد الأدب والشعر و التاليف، ترك آثاراعلمية قيمة، منها منظومة لصيغ الأمر في القرآن الكريم، ومنظومة تجمع الملحق بالشهداء، وفتاوي فقهية، وله ديوان شعري محقق من طرف الباحث إسماعيل بن أحمد عالم، لنيل الإجازة في الآداب من جامعة انواكشوط.
وأمه: السيدة الفاضلة زينب بنت الشيخ محمدو بن حبيب الله بن أغربط ، العالم الصوفي المشهور ، من قبيلة (إدو كتشل) ألمتعلقون بالله بطن من بطون الحسنيين .
مولده و نشأته:
ولد العلامة الشيخ محمد عبدالله بن أحمذي ليلة الاثنين ثاني عشر ربيع الأول سنة: 1295هـــ بمنطقة العقل التابعة لمقاطعة أبي تلميت حاليا بولاية اترازة، حيث يسكن أخواله، و نشأ في بيت علم وورع وأدب، وترعرع في أحضان أبويه الكريمين، وهو الثاني من تسعة أخوة كلهم علم بارزفي العلم والفضل و الشهامة، وقد فتح عينيه على بيئت تعج بالعلم والتعلم، و كانت علامات العبقرية والنبوغ تبدو عليه وهو صبي، مماجعل والده الذي لاحظ فيه مالاحظ من علامات الذكاء ورجاحة العقل يوجهه لطلب العلم في سن مبكرة.
دراسته وشيوخه:
عندما بلغ خمس سنين سلمه والده إلى السيد محمذن فال بن أحمد الحسني (ت 1327 هــ ) ليعلمه القرآن، فأكمل عليه حفظه وإتقانه قبل أن يكمل عشر سنين، ثم درس على ولده جانبا كبيرا من علوم الشريعة واللغة العربية وغيرها، وبعد أن نهل من معارفه الجمة، أمره أن يخرج لطب العلم، فبدأرحلته العلمية صحبة شقيقه العلامة أحمدو بن أحمذي الذي كان دولته في طلب العلم، حيث تجولا بين مجموعة من المحاظر، وأخذا عن كوكبة من العلماء الأفذاذ في القطر، من أشهرهم:

  • العلامة المين بن الحارث الشقروى ( ت 1316 هــ ) الذي درس عليه المنطق والبيان.
  • القاضي سيد محمد بن داداه الأبييري ( ت 1360 هــ ) الذي درس عليه نصوصا فقهية، من بينها بعض مختصر الشيخ خليل في الفقه المالكي، و قد مدحه بقصيدتين مطلع الأولى منهما:
  • هل لعصر الوصال بعد بعادي ** من سعاد وحيها من معــاد
    و مطلع القصيدة الثانية
  • أتصبر أم ماذاله أنت تفزع ** إذا الصبرلم تفزع له حين تجزع
    و العلامة محمذن بن محنض بابه بن أعبيد الديماني ( ت 1319 هــ ) حيث أخذ عنه المنطق و الأصول ومدحه بقصيدة مطلعها:
    تأوب عيني من أمام سهود ** و أسراب دمع مالهن جمود
  • العلامة اللغوي الحارث بن محنض الشقروي ( ت 1319 هـ )الذي درس عليه دواوين الشعراء الستة، كما درس عليه البلاغة بيانا و بديعا ومعان، وكتب في مدحه قصيدة مطلعها:
    أري الوجد لا يبلي و إن طال عهده ** يزيد التنائي برحه ويمده
    والقاضى احمد بن سيد آمين الشقروي ( ت 1353هــ )
  • محمذن فال بن أحمدوفال التندغي (1345 هــ )و قد أكمل عليه دراسة مختصرالشيخ خليل، ونوازل سيد عبدالله بن الحاج ابراهيم في الفقه، ورسالة أبي زيد القيرواني وغيرها.
  • والشيخ عبدالله بن حمين الحسني، ( ت 1337 هــ ) والذي أخذ عنه علوم العربية نحوا وصرفا وبلاغة كما درس عليه الكثير من الدواوين الشعرية، ومدحه بقصيدة مطلعها:
    عرج على طلل عاف بذي وشل ** أودى به كل غاد مدلج هطل
  • والحسن بن ابيهاه اليوسفي وقد درس عليه علم النحو.
  • المختار ابن الحسن ضياء الدين الجكني ( ت 1359 هــ )
  • سيدي ابن همرالتيمركيوي،
    وبعد عودته من هذه الرحلات العلمية كان الإحتلال قد دخل أطراف البلاد وخاصة الجزء الشمالي منها فالتحق بالشيخ ماء العينين ( ت 1328 هــ ) صحبة جماعة من قومه من بينهم أخوه محمدن حبيب الله والسيد ابن ديد ومحمد حبيب الله بن نعمه والمزضف ابن آل ، و مكث سنين في صفوف المجاهدين، و عاد بأمر من والده حيث واصل مشواره العليمي.

رحم الله الجميع وأسكنهم فسيح جناته آمين – الدعاء –

المصدر: موقع منتدى بلغربان، من بحث لنيل شهادة المتريز 2008\2009 المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية اعداد الأستاذة الشاعرة (فاطمة بنت سيدي ) من أرشيف الصفحة.
(الصورة لأحد أفراد أسرة الفقيد)